FM1الكبد و ألأدوية -

kabid كل منا ردد في يوم من ألأيام لفظة الدواء، و ليس من أحد لم يتأتى له التعامل معها في حياته.غير أن الكثرة الكثيرة من الناس التي تداولها،تقرنها بالعلاج أو الإغاثة أو المنافع... ، و قلة هم من تقفز إلى أذهانهم الجوانب السلبية لهذه الكلمة الشائعة.

 

فهل حري بنا أن نعتقد بأن العقاقير كلها شفاء و رحمة و تهدئة للتوتر العصبي ، تواسينا مثل ما يفعل الحميم أو القريب؟ أما إن داء القريب قد يصبح أشد من داء العدو؟.

 

يسعدنا أن نوضح ، في ثنايا هذا العرض الوجيز، ألأدوية التي تلحق تسمما بالكبد و غيره من ألأعضاء وسنرى هل هناك من وسيلة تتيح تفاديها و تجنب المضاعفات الناتجة عن استعمالها.

 

الكبد عضو نبيل يعد من الأهمية بمكان كحاسوب أمين ، همه مراقبة كل ما يلج الجسم عن سبيل الجهاز الهضمي أو الجلد أو التنفس. و هو المختبر المصفي لكل مادة مسمومة أو مسممة تتسرب للجسم عن سبيل الدم أو الجلد أو التنفس.

 

و من المواد التي تلحق التهابا بالكبد، حري بنا ذكر بعض ألأدوية ،وعلى رأسها   ثم الفيتامينات و ضمنها فيتامين "أ" PARACETAMOL مادة البراسيطامولCHAMPIGNON -MUSHRUMFF وكذلك ألأعشاب ولعل أشدها خطورةهو الفطر يتصدى الكبد للأشياء التي تعبرهعن طريق المسالك الدموية ، و هومجند بمادة الكلوتاتيون التي تصفي العضو من السموم و تحمي خلاياه . و حينما ينفد رصيد هذه المادة و ينقرض مفعولهاتتعرض الخلايا للتسمم ثم الهلاك.

 

وان عدد المواد السامة أو التي تصبح مسممة ، حين تكثر مقاديرها أو يطال تناولها أو يساء استعمالها،عدد غير قليل ، و لعل أكثرها شيوعا هو و أحدها مفعولا هو الدواء ،داء المنافع و المضاعفات المتراكمة.

 

بيد أن أمواج بحر تلك المنافع و المضاعفات متلاطمة، و قد تغرق من يجهل مخاطرها أو يسيء استعمالها. فعدة هم أولئك الدين يعالجون أدمغتهم و يصبحون يشتكون من ضعف ألأبصار بسبب العقاقير التي يجرعونها بدون مراقبة جيدة أو انقطاع. و غير قليل من الناس يصابون بنزيف في المعدة نتيجة استعمال ألأدوية المضادة لالتهابات ، و خاصة لدىمن يصبح تصلب مفاصلهم قدرا محتوما. و كثرة هم من يصابون بفشل الكليتين نتيجة الإدمان في شرب الأدوية.ثم انه ليس غريبا أن تلد المرأة الحامل معاقا بعد تعاطيها لأدوية تضر بالجنين. و كذلك إن بعض مضاعفات ألأدوية التي تعالج داء السل تلحق ضعفا بحاسة السمع أو فقدها بعد استعمال مادة الستريبتوميسين.

 

تطرح فكرة التهاب الكبد بالأدوية حينما تبرز الأعراض الفيروسية عند من لم تكن له سوابق لأي عدوى في الماضي.

 

و إن التعرف على أعراض هذا النوع من الالتهاب يعد ضروريا. ونستدرج بعضها:

 

--ارتفاع حرارة الجسم ، و إن استعمال مادة الدولي بران أي البراسيطامول لمعالجتها يعد غلطا طبيا و ربما جنائيا لأنه قد يؤدي غالى القضاء على المصاب

 

-الحكة التي تصبح معجزة و الحل ألأوحد و الوحيد للتخلص منها هو الابتعاد عن الدواء المسببلها .

 

-الطفح الجلدي و غالبا ما يكون مصحوبا بالحكة، و يختفي سره باختفاء ألأدوية.TAFH

 

-التقيؤ و الغشيان ، آية من آيات التسمم.

 

-علامات الزكام، و اليوم أصبحت للزكام قصة مشوكة مع التهاب فيروس الخنازير.

 

-البرقان، أي اللون ألصفر للجلد و العينين و البول.

 

ألغي اليوم استعمال بعض الأدوية للإفراط في تسممها للأجسام و بالتالي المضرات الجسيمة التي تلحق بها. و هذه لائحة لتلك الأدوية:

 

 

 

1.di antalvic ديانتالفيك

 

2.bi alganبيألقان

 

3.paradex باراديكس

 

4.bi sedalبيسيدال

 

5.propofanبروبوفان

 

6.xalgixاكسلجيكس

 

7.dextramol

يثءفقضكخم

SPECIALITE COMPOSITION FORME ET PRESENTATION LABORATOIRE

DI ANTALVIC® Paracetamol 400 mg + Dextropropoxyphène 30 mg GELULE 18 SANOFI-AVENTIS

XALGIX® Paracetamol 325 mg + Dextropropoxyphène 32,5 mg CPR. 30 SOTHEMA

PARADEX® Paracetamol 400 mg + Dextropropoxyphène 30 mg GELULE 20 COOPER PHARMA

PROPOFAN® Paracetamol 400 mg + Dextropropoxyphène 27 mg + Caféine 30 mg CPR. 20 SYNTHEMEDI/SYNTHEM

BISEDAL® Paracetamol 400 mg + Dextropropoxyphène 30 mg GELULE 400 MG 20 PROMOPHARM

BI-ALGAN® Paracetamol 400 mg + Dextropropoxyphène 30 mg GELULE 20 SYNTHEMEDI/SYNTHEM

DEXTRAMOL® Paracetamol 400 mg + Dextropropoxyphène 30 mg GELULE 18 PHARMA 5

DI-ALGIK® Paracetamol 400 mg + Dextropropoxyphène 30 mg GELULE 20 AFRIC PHAR

 

و نسوق هنا لائحة الأدوية التي تلحقا تسمما بالكبد خاصة:

Paracétamolالبراسيطامول  .
Le diclofénacديكلوفيناك
Le disulfirameديسولفامين
Le coamoxyclavكواموكسيكلاف
L'ecstasyايكسطازي
Le captoprilكابتوبريل
Certains champignons (amanites favorites)بعض أنواع الفطر
L'alcoolالكحول
Les phénothiazinesفينوتيازين
Les stéroïdes en 17 a (fluoxymestérone, noréthandroloneالكورتيكويد استيرويدية افليوكسيميستيرون ،نوريثاندرولون
Éthinylestradiol (contraceptifs oraux)ايثينيلاستراديول(أقراص منع الحبل)
La noréthistéroneنور اثيستيرون
L'estolate d'érythromycineايسطولات ايريطروميسين
La quinidineكينيدين
Diltiazemديلتيازم
Le méthyldopaميتيلدوبا
Les tétracyclinesتيتراسيكلين
Le kétoconazoleكيتوكوناززول
La phénytoïne procaïnamideفينيتوان بروكايناميد
Les antithyroïdiens de synthèseمضادات للغدة الثرقية
Le chlorpropamideكلوروبروبراميد
La nitrofurantoïneنيتروفورانتوان
L'isoniazide ايزونيازيد
La vitamine Aفيتامين "أ"
La zidovudineزيدوفيدين
Le méthotrexateميثوتريكسات
La didanosineديدانوزين
L'aspirineاسبيرين
La perhexillineبيرهيكسيلين
L'acide valproïqueاسيد فالبرويك
L'azathioprineازاتيبرين
Les diurétiques thiazidiquesالمسهلات للبول التيازيدية
Certains métaux lourds بعض الأدوية الثقيلة
Les dérivés du phosphore et phosphore lui-mêmeمشتقات مادة الفوسفور و الفوسفور نفسه
Le tétrachlorure de carboneتيتركلورير الكاربون
Le benzèneالبينزين
les prognathieبروكناثي
La phénylbutazoneفينيل بيتازون
Le chloroformeكلوفورم
Le chloramphénicolكلورامفينيكول
L'halothaneهالوثان
Le dantrolèneدانترولين

 

يتم الكشف على التهاب الكبد بالأدية بواسطة التحليلات الطبية من جهة ، و استعمال الأمواج الصوتية، من جهة أخرى بالإضافة إلى أخذ عينات من الكبد.

LIVER AND DRUGS

ADRESSE_GIF

cliquez_adessewww.docteuramine.comSITE

 

 

12 إجراءات أمنية تجاه العقاقير المحبطة لمضخات البروتون ( أ ب ب) 

N1NGIF

   الملخص  :

   سنحاول في هذا العرض الوجيز، التصدي بالحديث عن المضاعفات المحتملة، الناجمة عن تناول العقاقير ا ب ب IPP أو الأدوية المحبطة لمضخة البروتون inhibiteurs اللواتي تمت مناقشتها حديثا.

   ان ارتفاع إصابة القناة الهضمية بأورام polypes   أدينوكارسينوم المعدة adénocarcinomes gastriquesو أورام المرين œsophagien ، حسب ما توصلت إليه بعض الأبحاث الطبية، دفع الأطباء للجوء مراجعة تسليم الوصفات و التعامل بنظام و تحفظ مع عقاقير ا ب الرافعة من خطورة إصابة المعدة بالأورام الغددية الكيسية les tumeurs glandulo-kystiques و هيبيربلازية خلايا أ ل س hyperplasie des cellules ECLكما تسبب كذلك ، ارتفاع شدة التهاب المعدة intensité de la gastrite لدى المصابين بجرثومة الأيادي الوسخة أو الهيليكوباكتير Helicobacter Pylori.

   و بالرغم من ارتفاع هرمون الجاسترين في الدم hypergastrinémie  فلم تلاحظ أية خطورة بالنسبة للإصابة بسرطان القولون و المستقيم  cancer colorectalفباستثناء عقار الكلوبيدوجريل clopidogrel  ، فلم يسجل أي تأثير أو انفعال لعقاقير ا ب ب مع أدية أخرى.

   و ان انخفاض مستوى حامض الكبريت hypochlorhydrie في المعدة ، يساعد على فهم آلية عدوى التهاب القصبة الهوائية و الرئة و الأمعاء ، العدوى الناجمة عن التناول الطويل لعقاقير ا ب ب 

   و لقد درج الحديث مؤخرا عن احتمال انكسار العظام المرتبط باستهلاك أدوي ا ب ب. غير أن الدراسات الطبية لم تستثن وجود عوامل أخرى ظلت في عالم الكتمان و قد تعتقد السبب الأصلي للإصابة.

   و يحتمل ، في بعض الحالات النادرة ، أن تخلف عقاقير ا ب ب انخفاضا في مقادير المانيزيوم الدموي  une hypomagnésémie و التهاب الكلي néphropathie interstitielle .

   و لم تثبت الدراسات الطبية علاقة تناول عقاقير ا ب ب و إصابة الجنين بالعاهات خلال الثلاثة أشهر الأولى للحمل. و  بالرغم من ندارة المضاعفات و الشكوك في عقاقير ا ب ب فأخذ موقف حازم تجاهها يظل أمرا طارئا.

      الموضوع  : يتم اللجوء لتسليم وصفات عقاقير  ا ب بصفة شائعة ، نظرا لفعاليتها العالية ضد حامض كبريت المعدة antisecrétoire gastrique acide، من جهة ،و اعتمادا على عدم المضاعفات الجانبية ، من جهة ثانية. لكن ، مثلها مثل كافة العقاقير الأخرى، تخلف أدوية  ا ب ب بعض المضاعفات اللواتي ولجت ميدان الشكوك مؤخرا ، تزامنا مع بروز عقار الأوميبرازول oméprazol الذي دخل سوق الأدوية في المغرب سنة 1989م . و ليست المضاعفات الناجمة عن عقار الأوميبرازول سوي النتيجة المنطقية التي يخلفها انخفاض إفراز حامض الكبريت في المعدة و الذي يبدو أكثر قوة بالنسبة للأدوية المضادة لعقاقير ه2 anti H2  ( انعدام إفراز حامض الكبريت achlorhydrie ) أو ارتفاع هرمون الجاسترين hypergastrinémie . فبقدر ما تعتقد عقاقير ا ب ب الأكثر فعالية في التصدي للإفراز، فبحد ما يغدو تجريدها من المضاعفات الجانبية المحتملة، أمرا عسيرا.

      نحدد استدراج المضاعفات الجانبية وفق ما ورد مؤخرا من خطورة مثل كسر العظام و التفاعل مع عقار الكلوبيدوجريل clopidogrel و خطورة إصابة القناة الهضمية بالسرطان الذي يقلق الأطباء المختصين في ميدان الجهاز الهضمي أكثر من غيرهم.

            خطورة اصابة القناة الهضمية بسرطان المعدة risque de néoplasie digestive :

   كثيرا ما يخطر ببال المريض الخاضع للعلاج بعقاقير ا ب ب منذ مدة طويلة، احتمال التعرض للإصابة بسرطان المعدة ، كما أوردت بعض الدراسات الطبية سلفا. غير أن الأبحاث الحديثة أظهرت بأن الخطورة تتعلق بوجود جرثومة الأيادي الوسخة أو الهيليكوباكتير Helicobacter Pylori التي يتحتم انقراضها لدى كافة المصابين الذين يتناولون عقاقير ا ب ب بصفة مستديمة و ضمنهم المصابون بترجيع العدة و المرين le reflux gastro œsophagien  .و لعل الخطورة الحقيقية تنجم عن المعالجة العشوائية traitement empirique للتصدي لحرقان المعدة brûlures gastriquesحيث تضيع فرصة الاعتماد على كشف حالة السرطان الذي يتجلى عبر أعراض خاصة.

         الأورام المعدية polypes gastriques : كثيرا ما نتساءل حول دور عقاقير ا ب ب في تطور الأورام الغددية الكيسية  على مستوى المعدة polypes glandulo-kystiques gastriques المعرفة بإصابتها للمعدة بنسبة تربو عن 5% ، خاصة لدى الإناث و المسنين من المعرضين. و تبلغ، عادة، تلك الأورام الصغيرة الحجم، أقل من 5 ملم على مستوى جسد المعدة le corps gastrique، سطحية cessiles، تسود على مستوى قاع المعدة fundus. ترتفع خطورة الإصابة بأورام ب ج ك PGK كلما طالت مدة العلاج و أخذ في التصاعد أكثر فأكثر. و لا يصيب هذا الصنف من الأورام سوى فئة الأشخاص الغير مصابين بجرثومة الهيليكوباكتير .  و يتراجع تطول الأورام بمجرد التخلي عن تناول عقاقير ا ب ب

   و عكس ما يلاحظ أثناء الإصابة بالبوليبوز العائلي la polypose familiale الذي يصيب القولون و المستقيم، فان أورام البوليب لا تتحول لسرطانية و لم تثبت آخر الدراسات الطبية، العلاقة المحتملة بين تناول عقاقير ا ب ب و الإصابة بأورام ب ج ك المصحوبة بالبوليبوز العائلي التي تصيب القولون و المستقيم. و لا جدوى في الاستئصال ألتنظيري لأورم ب ج ك الناجمة عن استهلاك أدوية ا ب ب . كما أن التخلي عن متابعة العلاج ب الا ب ب و استمرار المراقبة بواسطة التنظير   لا يعتقد مفيدا .

   اورام كارسينويد المعديةles adénocarcinoïdes gastr iques : لقد أوردت بعض التجارب الطبية على الفأر بان تناول عقار الأوميبرازول oméprazol قد يخلف تطور أورام كارسينويدية في المعدة . غير أن السبب لا يعتقد مباشرة بل تخلفه ظاهرة انخفاض حامض كبريت المعدة  hypochlorhydrie التي تؤدي لارتفاع هرمون الجاسترين hypergastrinémie الذي يطور بدوره أوراما ناجمة عن التهاب خلايا ا ل س ELC effet atrophique . و لقد تم مؤخرا الإثبات بأن تلك الأورام ليست كارسينويدية معدية tumeurs carcinoïdes gastriques بل ا ل س كوم ELComes و بالرغم من أن سكان العالم يتعرضون للإصابة بالأورام الكارسينويدية، بصفة مستمرة ، وفي تصاعد ملحوظ، و لم يتم بعد إثبات العلاقة المحتملة بين تلك الأورام و عقاقير ا ب ب و لا يصاب من يتناول أدوية ا ب ب سوى بهيبيربلازي خلايا ا ل س  hyperplasie cellulaire ELC حيث تبرز الظاهرة بنسبة 30% ، خاصة لدى المصابين بجرثومة الهيليكوباكتير الذين يعتقدون مسبقا معرضين للإصابة بسرطان المعدة.

  و ليس غريبا أن يكمن الفرق بين تطور الأورام لدى الفأر و الإنسان ، في ارتفاع حساسية خلايا ا ل س لجاسترين الفأر أكثر من جاس  ترين الإنسان أثناء تناول عقاقير ا ب ب

 اورام كارسينوم المرين  les adénocarcinmes oesophagiens:

   لقد ورد في بعض الأبحاث السالفة حدث خطورة تعرض المرين للإصابة بأورام الأدينوكارسينوم  ، غير أن حالة هاته الأخيرة لا تبرز سوى أثناء معالجة ظاهرة الترجيع المريني المعدي البيبتيدي le reflux gastro œsophagien peptique  و حالة باريت BARRETT و فتق الهياتوس hernie hiatale .

   فبالرغم من المعالجة بعقاقير ا ب ب يظل المصابون بالترجيع المعدي المريني، معرضين للإصابة بسرطان المرين  adénocarcinome œsophagien  و ذلك بالرغم من العقار الوقائي الذي تلعبه أدوية ا ب ب ضد تطور ظاهرة الأندوبراكي أوزوفاج endobrachyœsophage للأورام السرطانية

    سرطان القولون و المستقيم le cancer colorectal :

   لقد أثبتت التجارب الطبية بأن ارتفاع الجاسترين في الدم hypergastrinémie يساهم في تطور سرطان القولون و المستقيم . غير أن أبحاث طبية حديثة لم تثبت تأكيد وجود أية علاقة بين التناول المستمر لعقار ا ب ب و سرطان القولون و المستقيم

       التفاعل بين العقاقي interaction médicamente:  من المعتاد أن يخفض ارتفاع البيهاش PH من الحدة الناجمة عن تناول عقاقير ا ب ب و أن يرفع من قدرة امتصاص بعض الأدوية . كما أن عقاقير ا ب ب تعتقد محبطة لبعض الأنزيمات و تصيب بالتالي أبض métabolisme بعض الأدوية فترفع أو تخفض من مقاديرها على المستوى الدموي :ما يظل الحال أثناء تناول عقار الكلوبيدوجريل clopidogrel غير أن التفاعل مع هذا العقار يبات ضئيلا

             حالة عقار الكلبيدوجريل :  بالرغم من تضارب الآ راء على العلاج الكلوبيدوجريل، فان العقار يرفع من حالة نزيف القناة الهضمية . و لهذا السبب فيستحسن اجتناب ذلك العقار لدى كل من هو خاضع للعلاج بأدوية ا ب ب و يجب استبدال الكلوبيدوجريل بعقار الأسبرين aspirine بمقادير خفيفة. و حينما يندلع نزيف الجهاز الهضمي بسبب الأسبرين ى فلا يحق استبدال الأسبرين الكلوبيدوجريل و إنما يضاف الكلوبيدوجريل للأسبرين. و حينما يضحى المريض مضطرا لتناول الكلوبيدوجريل ، فيجب وقاية المعدة  بعقاقير ا ب ب ، شرط أن يتم تناول  ا ب ب صباحا 2/1 ساعة قبل تناول وجبة الفطور و يتناول الكلوبيدوجريل مساءا أثناء تناول وجبة العشاء.

   خطورة العدوى le risque infectieux :  تلعب حموضة المعدة دورا مهما في مراقبة عدد باكتيريات الجزء العلى للقناة الهضمية . فمن البديهي اذا أن يؤدي انخفاض مستوى حامض الكبريت hypochlorhydrie عدوى قد تصيب الرئتين والأمعاء.

      النهاب الرئتين  pneumopathie :  يرجع سبب ذلك للاستنشاق ألمجهري لسائل المعدة microaspiration الغني بالباكتيريات و المضاعف بتأثير عقاقير ا ب ب على أنزيم الأتي باز ه+/ك+  ATP ase H+/K+ المتواجد على مستوى القصبة الهوائية l’arbre respiratoire

         الالتهابات المعوية infections intestinales :  يحتمل أن تلعب ظاهرة انخفاض حامض الكبريت الناجمة عن أدوية ا ب ب ، بجانب عوامل أخرى، دورا في اندلاع الالتهاب المعوي، بواسطة جرثومة الكلوستريديوم ديفيسيل clostridium difficile الذي يستمر عيشه في معدة انخفضت حموضتها estomac hypochlorhydrique. مثلها مثل المضادات الحيوية les antibiotiques تعتقد عقاقير ا ب ب عاملا مسببا لاندلاع الالتهاب المعوي الناجم عن عقار الكلوستريديوم ديفيسيل . و من المعتاد كذلك أن عقاقير ا ب ب ترفع من خطورة التعرض لانتكاس rechute الالتهابات المعوية و عدد آخر من الباكتيريات مثل السالمونيلا salmonelle و الكامبيلوبكتير campylobacter .

       و خلاصة القول :  إن انخفاض حامض الكبريت الناجم عن عقاقير ا ب ب قد يؤدي للتعرض لالتهاب الرئة و الأمعاء 

       خطورة اصابات العظام le risque osseux :  قد تسبب ظاهرة انخفاض حامض الكبريت الناجمة عن تناول عقاقير ا ب ب مدة طويلة ،  هشاشة العظام . فليس غريبا اذا أن ترجع خطورة تكسير العظام لعوامل ثلاثة:

انخفاض الامتصاص المعوي لفيتامين ب 12 / vitamine B12 و الكالسيوم لارتفاع مستوى الجاسترين في الدم     hypergastrinémie  الناجمة عن انخفاض حامض الكبريت hypochlorhydrie . غير أن تأثير ا ب ب على العظام لم يتم تأكيده بعد حسب ما أوردت بعض الدراسات الطبية

   و لسد الحاجة للكالسيوم لدى الخاضعين للعلاج ب ا ب ب ، يستحسن اللجوء للأملاح القابلة للذوبان في الماء les formes solubles بدلا من مادة الكربونات carbonate . يعتقد أن عقاقير ا ب ب تتفاعل مع امتصاص الكالسيوم interférence

          و خلاصة القول :  لا محل للتخلي عن تناول عقاقير ا ب ب نظرا لما يعتقد و يدور من حديث حول هشاشة العظام

         الحمل la grossesse :  لم يتم تأكيد أية خطورة على الجنين ، ناجمة عن عقاقير ا ب ب ، بالرغم من شتى الأحاديث الوردة في بعض الدراسات الطبية. لكن ينصح بالامتناع عن تناولها خلال مدة الحمل و مرحلة الرضاعة.

        انخفاض مقادير الماجنيزيوم hypomagnésémie  :  لقد تم تسجيل بعض الحالات النادرة للماجنيزيوم  في دم الأشخاص الخاضعين للعلاج بأدوية ا ب ب. و ظهر ذلك ، على الوجهة السريرية cliniquement ، على شكل حالة عصبية paresthésie ، أو تقلص العضلات les crampes . لتختفي الأعراض مباشرة بعد التخلي عن تناول عقاقير ا ب ب. و لا زالت آلية le mécanisme هاته الظاهرة غير واضحة البياض .

        الاتهابات الحادة للكلي néphrite interstitielle  :  ظاهرة نادرة غير أنها ليست دائما حميدة ما دام المصابون يتعرضون لارتفاع مادة الكرياتينين الدموي la créatininémie بصفة مستمرة

       الخاتمة :   لا عقار بدون مفاعلات و كذلك تخضع عقاقير ا ب ب لنفس القاعدة ، مثلها مثل الأدوية الأخرى.

      النقط المهمة :   

1-    تستعمل العقاقير المحبطة لمضخة ابروطون IPP بإفراط ، نظرا لحسن فعاليتها بصفة خاصة ، و لإقبال الناس عليها ، بصفة عامة

2-    لا ترفع عقاقير ا ب ب من خطورة التعرض لسرطان القناة الهضمية ، غير أنها غير مجردة من احتمال تسبب تطور أورام كيسية غددية  les polypes glandulo-kystiques و هيبيربلازية خلايا أ ل س بدون الكوم  hyperplasie des cellules ELC sans ELCome  على مستوى المعدة أو ارتفاع خطورة التهاب المعدة gastrite الذي يتعلق بجرثومة الهيليكوباكتير بيلوري Helicobacter Pylori . و لعل خطورة المعالجة العشوائية التي يتعاطى لها المصابون مدة غير قصيرة، تساهم في تأخير كشف سرطان المعدة

3-    و إن عقاقير ا ب ب ، حسب ما ورد في بعض الدراسات الطبية ، ترفع نسبيا و بصفة متواضعة ، من خطورة التعرض لالتهاب القصبة الهوائية  l’arbre respiratoire و الرئتين ، بالإضافة لإصابة الأمعاء بالعدوى ، و خاصة عدوى جرثومة الكلوستريديوم ديفيسيل clostridium difficile و خطورة تعرض العظام للانكسار . غير أن آلية الإصابة لا زالت في حاجة لمزيد من التوضيح.

4-    و ضمن تفاعل الأدوية interaction  مع عقاقير ا ب ب ، يظل عقار الكلوبيدوجريل ، موضوع مناقشات و تضارب شتى الآراء . و ذلك بالرغم من أن تأثير العقار لم يتم تأكيده بعد بصفة نهائية أثناء تناول أدوية ا ب ب

5-    بالرغم من عدم ارتفاع عاهات جسم الجنين، أثناء تناول المرأة الحامل لعقاقير ا ب ب ، خلال الأشهر الثلاثة الأولى للحمل ، فان الحكمة تدعو للحذر من تناول أدوية أ ب ب أثناء الحمل و مدة الرضاعة.

 

1

 



cliquez_adesse

www.docteuramine.comca

emag

 

 

 

 
09 janvier 2012

Paracétamol (DOLIPRANE) : risques hépatiques ( dose thérapeutique et surdosage) إلبراسيطامول ( دوليبران): خطورة إصابة الكبد الن

 

Paracétamol ( DOLIPRANE) : risques hépatiques ( dose thérapeutique et surdosage)

إلبراسيطامول ( دوليبران): خطورة إصابة الكبد الناجمة عن المقادير العادية و ارتفاعها أثناء العلاج  

      الملخص  :

     يعد عقار البراسيطامول أحد الأدوية الشائعة و الأكثر استعمالا في المغرب و بعض الدول الأخرى. و يلجأ المريض للحصول عليه نفسه بنفسه automédication  و بدون ( او عبرprescription médicale ) وصفة طبية.

   يعرض العقار لخطورة تسمم الكبد في حالتين اثنتين: حينما ترتفع المقادير فوق 10 غم و كثيرا ما يحدث ذلك عقب الابتلاع الإرادي دفعة واحدة أو بعد سوء حظ  المعالجة لمدة طويلة يتم خلالها تناول العقار فيخلف تسمم الكبد المرتبط بمقادير الأدوية و الذي يؤدي الى النقر la nécrose المباشر نتيجة تكوين أجزاء عالية التفاعل ، الظاهرة المخلفة لميتابوليت السيتوكروم ب 450 2 أ 1 / 1cytochromeP450 E2 . و تعتقد ألأعراض الكبدية الحادة السريرية les symptômes cliniques الناجمة عن عقار البراسيطامول. و يتصدى لها الطبيب بواسطة عقار ن-أسيتيلسيستيين N-acétylcystéine عبر التحقين administrationparentérale قصد وضع حد للتسمم.

   لقد جرت مؤخرا مناقشة حول حدث عقار البراسيطامول بعد ملاحظة اندلاع التهاب كبدي حاد ورد اثر تناول البراسيطامول بمقادير عادية في حالة التزامن مع الإدمان على شرب الكحول. و يصبح تسمم الكبد حالة قائمة حينما يتدخل عامل السيتوكروم ب 450 2 أ 1 ( الذي يعد عاملا مشتركا بين ميتابوليزم الكحول و البراسيطامول) . و ينجم ذلك عن الإدمان على استهلاك الكحول ، الذي يعد مسئولا على التحول السريع لعقار البراسيطامول بالرغم من مقاديره العادية المستعملة في العلاج . و لقد يخلف ذلك ميطابوليتا مسمما   métabolite toxique . و إن حالة الالتهاب الناجم عن البراسيطامول جد متقاربة مع الالتهاب الكبدي الحاد hépatite aigue ( التهاب الخلايا الكبدية المصحوب بارتفاع حاد للأنزيمات)

         الموضوع  : يعد عقار البراسيطامول أحد العقاقير الأكثر استعمالا في العالم و ذلك منذ دخوله سوق الأدوية. و يجب أن لا يتجاوز المقدار العادي الذي يجوز تناوله يوميا 4 غم. و إن تناول 10 غم دفعة واحدة يؤدي لتسمم الكبد لدى الكبار ، كما أن تناول 150 مغم في الكيلوغرام لدى الصغار ، يؤدي لا محالة لتسمم الكيد . و يعد تجاوز مقادير الخطوط الحمراء، انتحارا. و إن ميتوكوندريmitochondries. يعد الهدف الرئيسي للتسمم الذي يعم في وسط و محيط الأجزاء الكبديةzones péricentrolobulaires.  ينهج الكحول و تسمم الكبد نفس السبيل الذي تستعمله الأنزمة المشتركة voies enzymatiques communes

      الميتابوليزم و الآلية الرئيسة لتسمم الكبد بواسطة عقار البراسيطامول : يعرف تسمم الكبد المتعلق بمقدار عقار البراسيطامول بالنموذج الشائع . أما في حالة تناول مقادير خفيفة، فان 90% تتحول لمكونات تغادر الجسم عير الكلي. و يخضع ما تبقى من العقار للأنزيمات الكبدية و أهمها عامل السيتوكروم ب 450 2أ1 ، الذي يعد الأنزيم الرئيسي في أيض الكحول le métabolisme de l’éthanol . و إن الإمساك عن تناول الطعام le jeûne يرفع من تطور تسمم الكبد.

     الأعراض السريرية لتسمم الكبد : يحتمل أن يغدو التهاب الكبد شديدا بعد امتصاص مقادير مسممة من عقار البراسيطامول ، ترافقه أعراض سريرية غير خصوصية و ضمنها الغشيان nausées و التقيؤ في الساعات الأوائل ، تتلوها أعراض كبدية تشمل آلام البطن ، تسود في منطقة الجانب الأيمن الأعلى للبطن l’hypochondre droit ، قد يصحبها يرقان ictère . و ليس نادرا أن يؤدي التطور لأشكال شديدة  formes graves كفشل الخلايا الكبدية insuffisance hépatocellulaire  و الى غيبوبة مرتبطة بعضو الكبد céphalopathiehépatique و الى انخفاض مستوى السكريات في الدم hypoglycémie و اضطرابات تهم الدم troubles hémostatiques ، قد تؤدي ، بدورها ، لم لازمة النزيف syndrome hémorragique في شكل التهاب كبدي جد حاد forme   fulminante تؤدي لنقر قنوات المسالك البولية nécrose tubulaire  و الى فشل حاد للكلي ناجم عن انخفاض قدرة الكبد على تصفية حامض لاكتيك acide lactique و افتقار النسيج للأوكسجين hypoxie tissulaire

    يمثل البراسيطامول أول سبب للانتحار و أول عامل لالتهاب الكبد الجد حاد l’hépatite fulminante في انجلترا و يمثل نسبة 50% من الالتهابات الكبدية في الولايات المتحدة .و يتم علاج التهاب الكبد لناجم عن البراسيطامول بواسطة عقار ن-أسيتيلسيستيين بطريقة منتظمةsystématiquement . أما حالة الالتهاب الجد حاد فترشح لزرع عضو الكبدtransplantation hépatique

     حدث علاج الاصبة اثر عقار البراسيطامول : لقد نشرت بعض الصحف الطبية حالات الالتهاب الكبدي الحاد الناجم عن تناول البراسيطامول بمقادير تفوق 10 غم لدى المدمنين على شرب الكحول ، و بالتعرف على آلية التسمم بالكحول و البراسيطامول ، أصبح ممكنا إدراك العلاقة الرابطة بينهما .

   تفاعل البراسيطامول و الكحول : يمهد الإدمان المزمن على شرب الكحول الطريق للتسمم بعقار البراسيطامول .غير أن تواجد البراسيطامول و الكحول في نفس الوقت يخلف تنافسا على الارتباط بالأنزيم ، تنافسا يحبط   effet compétitif  قد يحبط، بل يؤخر تسمم البراسيطامول ما دام الكحول متواجدا في الدم.

   امعطيات السريرية لتفاعل البراسيطامول و الكحول : ترتفع أنزيمات الكبد أكثر من 3000 وحدة عالمية في اللتر بنسبة أزات/ألات <  ASAT/ALAT>1 - . كما يحدث أن يرتفع البيليروبين في الدم hyprbilirubinémie بمقادير متواضعة ، بنما تنخفض السكريات في الدمhypoglycémie و يؤدي ذلك لارتفاع نسبة المملة ب 20% .

   الخاتمة : ترتبط ظاهرة تفاعل الكحول ، في معظم الحالات ، بسبل ميطابولية  voies métaboliques  معقدة و ليس نادرا أن تتعرض للإصابة بالتهاب الكبد فئة المدمنين على شرب الكحول و تناول البراسيطامول و لو بمقادير علاجية غير مرتفعة . و قد تجد هاته الظاهرة تفسيرا لها في دفع أنزيميinduction enzymatique معقد و مصحوب بالكحول . غير أن المفاعلة بين البراسيطامول و الكحول لا تبرز سوى بعد مضي 24 ساعة على شرب الكحول.  فليس غريبا اذا أن يظل تفاعل البراسيطامول و الكحول لدى المدمنين على شرب الخمر، حدثا نادرا.

   النقط المهمة :

1 – تبرز خطورة إصابة الكبد الناجمة عن تناول عقار البراسيطامول في الحالات الآتية:( تناول أكثر من 10 غم في المرة الواحدة ، عادة بإرادة ر volontaire  الأشخاص . و كذلك حينما يستمر تناول العقار مدة طويلة و بدون انقطاع بالرغم من أن المقادير علاجية و غير مرتفعة  doses thérapeutiques .

2 – تبات خطورة العلاج ظاهرة نادرة و تبرز لدى المدمنين على شرب الكحول بصفة مزمنة و كذلك أثناء الإمساك عن تناول الطعام مدة طويلة  le jeûne

3 – يجب أن يلفت انتباه الأطباء لتسليم وصفات عقار البراسيطامول للمدمنين على شرب الكحول تفاديا لإصابة الكبد بالالتهاب الناجم عن العقار

4 – إن اللجوء المبكر للعلاج بعقار ن-أسيتيلسيستيين N-acétylcystéine يساعد على التعرف مسبقا على و اجتناب تسمم الكبد بعقار البراسيطامول.

 

Posté par digestadnane à 13:00 - Commentaires [0] - Rétroliens [0] - Permalien [#
PARTAGER :

Commentaires sur Paracétamol (DOLIPRANE) : risques hépatiques ( dose thérapeutique et surdosage) إلبراسيطامول ( دوليبران): خطورة إصابة الكبد الن

 
 
 
Poster un comment